Saturday, December 16, 2017

ما وراء الخبر- ما سر الحزن الأميركي على صالح؟

ألوية القدس!

ألوية القدس!

عرب جرب

قناة إسرائيلية عن بوتين: استقرار نظام الأسد يخدم تل أبيب

صالح النعامي

Link

في الوقت الذي يتواصل فيه الجدل داخل تل أبيب بشأن مظاهر تعاظم النفوذ الإيراني في سورية وتداعياته، ذكرت مصادر إسرائيلية مطلعة أن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين حثّ إسرائيل على عدم الإقدام على أية خطوة يمكن أن تؤثر على الجهود الهادفة لضمان استقرار رئيس النظام بشار الأسد.


ونقلت قناة التلفزة الإسرائيلية الأولى، أمس الجمعة، عن المصادر قولها إن بوتين بعث برسالة للقيادة الإسرائيلية شدّد فيها على أن ضمان استقرار نظام الأسد يخدم المصالح الإسرائيلية في سورية، محذراً من أن تقدم تل أبيب على أية خطوات قد تقود إلى المسّ باستقرار النظام.
من جانبه، دعا الجنرال الإسرائيلي المتقاعد شفتاي شوفال صنّاع القرار في تل أبيب إلى القيام بالاحتياطات اللازمة لردع إيران عن توظيف وجودها في سورية في تهديد إسرائيل.
وفي مقال نشره أمس موقع مجلة "الدفاع الإسرائيلي" أوضح شوفال أنه كلما تعاظمت مظاهر الوجود الإيراني العسكري في سورية تعاظمت التحديات التي ستواجهها إسرائيل في أية مواجهة عسكرية مستقبلية على الجبهة الشمالية.
وشدّد على ضرورة أن تراكم تل أبيب من أسباب القوة بشكل يقنع صناع القرار في طهران بأن ردة الفعل العسكرية الإسرائيلية يمكن أن تمسّ استقرار نظام الحكم في طهران.
وبحسب شوفال، فإنه على الرغم من الطابع الأيديولوجي للمنطلقات التي تحكم التوجهات الإيرانية، إلا أن نظام الحكم في طهران يحتكم إلى اعتبارات براغماتية تجعله يوازن بين حسابات الربح والخسارة.
من جانبها، وجّهت كارولين كليغ، المستشارة الإعلامية السابقة لرئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو انتقادات للسياسة التي تتبعها الولايات المتحدة تجاه إيران والقوى التي تسير في ركبها.
 وفي مقال نشرته صحيفة "معاريف" أمس زعمت كليغ أن السياسات التي تتبعها إدارة ترامب تجاه إيران وحلفائها متناقضة. وأشارت إلى أن الجنرال هربرت مكماستر، مستشار الأمن القومي للرئيس الأميركي دونالد ترامب، هاجم الأسبوع الماضي بشدة إيران، داعياً إلى القفز عن السياسة التي اعتمدها الرئيس السابق باراك أوباما، والقائمة على محاولة التصالح مع طهران لأنها تحاول التأثير على موازين القوى في المنطقة.
 واستدركت كليغ أنه بعد 24 ساعة على تصريح مكماستر أعلنت السفارة الأميركية في بيروت عن تحويل مساعدات عسكرية أميركية بقيمة 120 مليون دولار للجيش اللبناني، ضمنها 6 طائرات هجومية، و6 طائرات بدون طيار، وأجهزة اتصالات وتقنيات رؤية ليلية بالغة الدقة، مدعية أن الجيش اللبناني يقع تحت تأثير حزب الله، الذي يعد أوثق حلفاء إيران.
واستدركت أن الولايات المتحدة التي تخشى حدوث تحوّلات إقليمية سلبية لا تخدم المصالح الأميركية في المنطقة معنية بعدم تحطيم قواعد المواجهة ضد إيران في المنطقة.
وأضافت أن واشنطن تخشى أن يضطر ولي العهد السعودي محمد بن سلمان في لحظة ما إلى التصالح مع إيران، فضلاً عن أن هناك انعدام يقين بشأن مستقبل نظام عبد الفتاح السيسي في مصر.
وشددت على أن هذا الاعتبار لا يبرّر السلوك الأميركي المتردد تجاه إيران، مشيرة إلى إقرار مكماستر بأن بن سلمان يعمل كل ما في وسعه من أجل إلحاق الهزيمة بـ "الإسلام المتطرف" يبرز أهمية الرهان على التعاون الأميركي السعودي.
ولفتت كليغ إلى أن ولي العهد السعودي يوظّف نفوذ الرياض في محاولة توفير بيئة إقليمية تسمح بتقبل سياسات ترامب، مشيرة إلى أن بن سلمان حذّر ملك الأردن عبد الله الثاني من أنه في حال لم يؤيّد  السياسات التي يقدم عليها ترامب بشأن الصراع الفلسطيني الإسرائيلي، فإن السعودية ستوقف الدعم عن الأردن.

Friday, December 15, 2017

الحصاد- قضية القدس.. في الموقف السعودي

Disabled Palestinian man killed by Israeli soldiers in Gaza

Ibrahim Abu Thuraya lost his legs and one eye in 2008 during Israeli assault when 1,400 Palestinians were killed in 22 days

Link

Tributes poured online on Friday for 29-year-old Ibrahim Abu Thuraya, a Palestinian man killed on the Gaza border during clashes with Israeli soldiers. 
He died instantly after being shot in the head by an Israeli soldier as clashes turned violent in the Gaza buffer zone. 
Famed for regularly attending protests on the Gaza Strip, Thuraya came to prominence after losing both his legs and one eye during Operation Cast-Lead, when Israeli forces killed 1,400 people in 22 days. 
He was known for climbing up electricity poles and holding up Palestinian flags during protests. Ibrahim would describe his actions as "resisting despite his disability."


Two days before his death, activists filmed Ibrahim walking on his hands in the buffer zone without his wheelchair. 
In the video, he called on his fellow Palestinians to join the call to demand America "withdraw" its declaration to name Jerusalem the capital of Israel. 
"This land is our land. We are not going to give up. America has to withdraw the declaration it's made," said Ibrahim. 
"The most important thing is we are coming here to pass a message on to the Zionist occupation army that the Palestinian people are a strong people."
Ibrahim Abu Thuraya was known for climbing up electricity poles to plant Palestinian flags during protests (MEE/Muhammed Asa'ad)
Thousands are expected to attend his funeral on Saturday to remember the long-time activist who would often be seen leading chants and waving a Palestinian flag. 
His body was pictured wrapped in a white Islamic shroud in preparation for his funeral.
He leaves behind 11 family members, including six sisters and five brothers,  who relied on him to survive. 
Before losing his legs, he was a proud fisherman who would take his small boat to fish the waters near his home where he earned 14 to 19 dollars a day.  
Thuraya subsequently supported his family by washing cars in Gaza where they lived in a crowded refugee camp
Both his father and mother had high blood pressure and diabetes which meant they were unable to work. 
He would make $248 a month which he used to pay his electricity, rent and water bill. This was on top of the stipend he would receive for injured Palestinians each month. 
Ibrahim told Shehab News Agency earlier this year that he dreamed of going abroad where he hoped foreign donors could help with his living costs. 
"I wish that I can own a home and I wish those good people can help me, and European countries and Arab countries can help me," said Ibrahim. 
"I wish I can get some help and be able to go abroad, and I can get prosthetic legs. But there are lots of costs involved for travel, it’s very difficult."
Ibrahim Abu Thuraya would regularly attend protests against the Israeli occupation despite his disability (MEE/Muhammed Asa'ad)
His day would begin at 7 am where he would gather his supplies, tie his bucket to an old wheelchair and start his journey wheeling himself around Gaza looking for work. 
Ibrahim would then join a queue for water and find a car to wash.
After wiping the rims, the sides and cleaning inside the wheel, he would then use his hands to hoist himself onto the boot of the car and work his way to the top of the vehicle. 
Speaking about his disability, he told Irish Palestinian activists that he would refuse to take money from car owners without him doing a job.
"I'm not a hobo or a beggar. I can work and make my living," said Thuraya. 
"Please never look at my disabled body. Look at the great job I'm doing. It's not the end of the world and life should go on. " 
This article is available in French on Middle East Eye French edition.

Disabled Palestinian man killed by Israeli soldiers in Gaza

Today "most moral army in the world" killed with a head shot a Palestinian amputee man from

فوق السلطة - إحنا مش حمير!



EXCELLENT!!

I THINK THAT THIS GUY (نزيه الأحدب) WILL SINGLE-HANDEDLY BRING DOWN THE HOUSE OF BIN SALMAN

A Statement by Carlos Latuff with which I agree

  1. So Erdogan is outraged by US decision on Jerusalem eh? Good. Will cut diplomatic ties with ? Will "The Friend of Palestinians" Erdogan revoke the Turkey/Israel gas deal? If not, everything else is demagogy to please his voters.